حقوق الانسان تطالب العبادي بالغاء كتاب ربط بطاقة الناخب برواتب الموظفين

2018 01 18
2018 01 18
حقوق الانسان تطالب العبادي بالغاء كتاب ربط بطاقة الناخب برواتب الموظفين

طالبت مفوضية حقوق الإنسان رئيس الوزراء حيدر العبادي بإصدار قرار يلغي كتاب ربط رواتب الموظفين ببطاقة الناخب بعد الضجة الكبيرة التي تسبب بها كتاب الامانة العامة لمجلس الوزراء بهذا الشان وهو ما دفع العبادي الى التوجيه بفتح تحقيق بالامر .

وقال المفوضية في بيان انها في الوقت الذي ” تؤكد على ثقتها العالية برئيس مجلس الوزراء وحكمته في تجاوز مثل تلك الإجراءات تطالب بإصدار كتاب بإلغاء ماجاء بكتاب الأمانة العامة لمجلس الوزراء كونه يمثل انتهاكاً صريحاً للحقوق والحريات الواردة في الدستور العراقي والمواثيق الدولية المصادق عليها من قبل العراق”.

وذكرت المفوضية انها “أطلعت على كتاب صادر عن الأمانة العامة لمجلس الوزراء بالعدد ق 1898/27/2/2 في 2018/1/17 وقد نشرته بعض مواقع التواصل الاجتماعي وتضمن توجيهاً لجميع الوزارات ومؤسسات الدولة والجهات غير مرتبطة بوزارة بعدم صرف الراتب الوظيفي للموظفين أو المعينين لدى المؤسسات الحكومية بصفة عقد أو أجر يومي إلا بعد إبرازهم بطاقة الناخب الالكترونية”.

كما اشارت الى اطلاعها على توجيه رئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العبادي بالتحقيق الفوري بملابسات صدور هذا الكتاب خلافاً لتوجيهاته “لأن بطاقة الناخب لا علاقة لها برواتب الموظفين”.

وأكدت انه انطلاقاً من واجبها الوطني والإنساني في ضمان تعزيز احترام حقوق الإنسان وحماية الحقوق والحريات ” تستنكر ربط بطاقة الناخب برواتب الموظفين”.

وطالبت بـ”عدم المساس بآلية صرف رواتب الموظفين ” مبينة ان “وضع شرط تقديم البطاقة الانتخابية يعد مخالفة قانونية كون الانتخاب كفله الدستور كحق للمواطن وليس واجب عليه وان رواتب الموظفين تدفع لقاء خدمة عامة ولا علاقة لها بالانتخابات وإجراءاتها”.

وكان رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي وجه بالتحقيق الفوري بملابسات صدور كتاب عن الامانة العامة لمجلس الوزراء خلافا لتوجيهاته التي تؤكد عدم صلة تسلم بطاقة الناخب بعملية صرف رواتب الموظفين.

وجاء في بيان للمكتب الاعلامي لرئيس الوزراء  انه في الوقت الذي نجدد فيه دعوة المواطنين لتسلم البطاقة الانتخابية لأهميتها وللحفاظ على سلامة العملية الانتخابية من التلاعب واهمية اجراء الانتخابات في موعدها، نؤكد عدم صلتها بصرف رواتب الموظفين واستمراره بشكل طبيعي.

يذكر ان عدد من مواقع التواصل الاجتماعي تناقلت، امس الأربعاء، وثيقة منسوبة إلى الأمانة العامة لمجلس الوزراء تضمنت قراراً يقضي بعدم صرف الراتب إلى الموظفين أو المعينين بصفة عقد أو أجر يومي الا بعد إبرازهم البطاقة الانتخابية.

وكان مراقبون انتقدوا تلك الخطوة معتبرين انها تكشف عن مساعي الحكومة لإجبار المواطنين على المشاركة في الانتخابات البرلمانية في محاولة لإضفاء الشرعية عليها وتعبر عن مخاوف حيال معطيات بشان احتمالات عزوف عن المشاركة بالانتخابات .

انتهى

Read more:
الأسد يستلم رسالة من العبادي تؤكد على تعزيز التعاون بالفترة المقبلة

تسلم الرئيس السوري بشار الأسد، الخميس، رسالة "شفوية" من رئيس...

Close