العبادي يؤكد قدرة العراق على المساعدة في حل مشاكل المنطقة

2017 11 12
2017 11 12
العبادي يؤكد قدرة العراق على المساعدة في حل مشاكل المنطقة

قدر رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي أمس، بأكثر من مائة مليار دولار كلفة الخسائر الاقتصادية خلال ثلاث سنوات من سيطرة تنظيم داعش على مساحات شاسعة في العراق. وأكد العبادي في زيارة إلى مدينة كربلاء جنوب بغداد غداة إحياء أربعينية الإمام الحسين أن «التقييم الآن تضاعف إلى أكثر من مائة مليار دولار، التي هي فقط كلفة التدمير الاقتصادي والبنى التحتية التي سببها احتلال (داعش) للمدن العراقية». وفي 2014 شن تنظيم داعش هجوماً واسعاً استولى خلاله على ما يقارب ثلث مساحة العراق. وتمكنت القوات الحكومية مدعومة بفصائل «الحشد الشعبي» من استعادة أكثر من 97 في المائة من تلك الأراضي. من ناحية ثانية، حذر العبادي من خطورة التصعيد في المنطقة، وما يمكن أن يترتب على ذلك من نشوء جماعات إرهابية تكفيرية. وأضاف أن «ما يحدث في المنطقة تصعيد خطير سيؤدي إلى نشوء جماعات إرهابية تكفيرية وعمليات قتل وتهجير، ونحذر من هذا التصعيد». وأعرب العبادي عن «استعداد العراق للعب دور في حل المشاكل بالمنطقة، وهو يمتلك من الخبرة ما يجعله قادراً على هذا الأمر لإبعاد المنطقة عن هذا الخطر». ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن العبادي قوله إن «من يعتقد من دول المنطقة بأنه سيكون في مأمن من خطر الإرهاب عندما يُستهدف بلداً آخر فهو واهم، وندعو للقاء سريع للقادة في المنطقة لأننا نحرص على عدم تكرار الأزمات، ونشوء جيل جديد من الفكر الإرهابي». وقال إن زيارته الأخيرة إلى السعودية «ليست مجاملة، وإنما للبدء بعمل حقيقي من أجل سيادة العراق»، مشيراً إلى أنه لأول مرة تبعث السعودية طائرات لزائريها بشكل مباشر للعراق. وقال العبادي: «نحن نقضي على (داعش) عسكرياً، ولكن هناك فكراً منحرفاً يحاول أن يثبت وجوده، وهناك من يساعد الإرهابيين من خلال حملات تهويل وتخويف للمواطنين في التواصل الاجتماعي عن حدوث تفجيرات وهمية». وحذر العبادي وسائل الإعلام والمثقفين وجميع المواطنين من هؤلاء، قائلاً: «هناك من يحاول إضعاف أجهزتنا الأمنية بسبب قصر نظر ولتحقيق مكسب سياسي». وأضاف: «نجحنا في ثلاثة، تحرير الأرض، وتوحيد الوطن، وإجهاض محاولة تعريض أمن البلد الداخلي للخطر، وهذا الخطر ما زال قائماً». كما أكد العبادي أن «الحكومة عازمة على إجراء الانتخابات العامة المقبلة في أجواء سليمة، وتم تخصيص أموال كبيرة لإجرائها، ولا يجوز دخول الجيش و(الحشد الشعبي) في الانتخابات».

Read more:
وزير العدل: ملفات المحكومين بعقوبة الاعدام تعرض امام لجنة العفو العام لتدقيقها

كد وزير العدل حيدر الزاملي، اليوم الخميس، ان ملفات المحكومين...

Close