عبد الامير الهماشي: نحو كربلاء

2017 11 09
2017 11 09
عبد الامير الهماشي: نحو كربلاء

تساءل احدهم مال هذه الجموع تعد العدة للتوجه الى كربلاء ؟

ما الذي يجذبهم صوب هذه المدينة؟ ماذا هناك ؟

عشرات الاسئلة تثار ولكل جواب وتبرير واثارة بعد جواب ولكن اللغز المحير كيف يسري هذا الحب وهذا العشق. بعضهم يعزوه الى التناقل الارثي من جيل الى جيل وقد نصدقه ولكن بم نبرر العشق والجنون لمن لم تكن بيئته وارثه من هذه المناطق وجاء منشدا وملهوفا للقاء الحسين (ع)

انا عن نفسي لاابحث عن اجابة ولا اغلف هذا العشق الوجداني باي غلاف يكفي انه وجداني ينتقل من جيل الى الى جيل ومن منطقة الى اخرى لم يعد يحد حد مكاني ولازماني انه الرضا الالهي الذي وهبه الباري عزوجل والهمه للاحرار في العالم وللباحثين عن صحوة الضمير والباحثين عن انسانيتهم وخلودهم فيتماهون في حب الحسين ويرددون ترنيمة الفؤاد قبل اللسان لتتحرك المشاعر وتهتز الاجساد وتلتهب العواطف فترى دمعة هنا وصيحة هناك نحو قبلتهم التي ارشدتهم لها السماء وكل يحمل في قلبه شيئا من حسين

Read more:
مصادفة.. “العيد في قطر عيدان”

يحتفل القطريون اليوم بعيدين، إذ يصادف حلول عيد الفطر المبارك...

Close