أفادت مصادر إعلامية بأن الاجتماعات بين الوفد العسكري للحكومة العراقية وإقليم كردستان مستمرة، موضحة أن الجانبين يقتربان من التوصل إلى اتفاق نهائي.

مصادر إعلامية كردية أفادت بأن الوفد العسكري لبغداد وأربيل عقدا الاجتماع الثالث لهم بإشراف أميركي.

وأشارت المصادر إلى أن المجتمعين اقترحوا نشر قوات من حرس الحدود العراقي وقوات من البيشمركة وأخرى أميركية لإدارة معبر “فيشخابور” الحدودي.

كما اقترحوا نشر قوات مشتركة من أربيل وبغداد في المناطق الواقعة خارج إدارة الإقليم والتي ما زالت قوات البيشمركة فيها.

المصادر أوضحت أن الأطراف لم تتوصل إلى اتفاق نهائي إلى الآن، رغم وجود نقاط وآراء مشتركة بين الجانبين قد تقضي إلى اتفاق.

يأتي ذلك فيما أكد مدير مطار السليمانية، طاهر عبدالله، أن إدارة المطار أكملت كافة الاجراءات الفنية واللوجستية، وهي بانتظار وصول وفد بغداد للتفاهم حول إعادة افتتاح المطار.

وأضاف أن “إغلاق المطار أثر بشكل كبير على حياة ومصالح المواطنين وحركة السوق في المدينة وأدى الى توقف الكثير من الرحلات وهو ما سبب خسارة مادية كبيرة”.

واشار مدير المطار إلى أن “إدارته ليس لديها أي مشكلة في قضية التعاون مع بغداد لإدارة المطار وهي على استعداد تام لتنفيذ كل ما يريدون”.