محمد عبد الجبار الشبوط: الانقسام الكردي … إيجابي

2017 10 17
2017 10 17
محمد عبد الجبار الشبوط: الانقسام الكردي … إيجابي
محمد عبد الجبار الشبوط

اتطورات عملية فرض الأمن والنظام والقانون وسلطة الدولة الاتحادية اثبتت ان الموقف الكردي من الدولة الاتحادية ليس واحدا. ثمة انقسام إيجابي في الصف الكردي ما يجعلهم صنفين.

الصنف الاول تحركه نوازع قومية متطرفة، وعناد قومي متزمت، ولذا يناصر اَي خطوة متشددة أو موقف متشدد من خلال الاستفتاء وغيره. وحاول هذا الصنف جر الساحة الكردية برمتها الى جبهته، وبدا في اجتماع دوكان عشية عملية استعادة كركوك وكأنه سيطر على الموقف السياسي الكردي، وأخذ تعهدات كردية بعدم الانفراد بالذهاب الى بغداد بالمفاوضات أو بغيرها.

لكن الصنف الثاني افشل هذا المسعى. فقبل ان يجف حبر الاتفاق كان الاتحاد الوطني الكردستاني وحركة تغيير وشخصيات وطنية كردية بارزة وغيرهم قد حسموا موقفهم لصالح الاتفاق ضمن الدولة الاتحادية. لم يخن هؤلاء قضيتهم الكردية فقد عرفناهم مناضلين اشداء من اجل شعبهم العراقي بعربه وكرده وسائر مكوناته.

يحق للمؤرخين والمحللين السياسيين ان يتحدثوا عن نوعين من القومية الكردية. القومية الكردية الوطنية التي تناضل من اجل نبل الحقوق السياسية والثقافية للكرد بوصفهم مواطنين عراقيين، يعتبرون العراق وطنهم، ويعتبرون كردستان جزءً من هذا الوطن، وفِي إطار هذه الرؤية الوطنية اختاروا، بصفتهم مواطنين أكراد، ان يكونوا مواطنين في دولة اتحادية واحدة، وبذا مارسوا حقهم في تقرير مصيرهم. وقومية كردية متزمتة لم تنجح في كسب بقية الأكراد الى جانبها.

عملية كركوك لم تكن عملية عسكرية، إنما حركة وطنية لاستعادة الدولة الاتحادية التي بناها العرب والكرد والتركمان والشيعة والسنة وغيرهم.فهمهما كانت ملاحظاتنا على هذه الدولة، وهي ملاحظات كثيرة، فهي ملاذنا اﻻخير ومآلنا النهائي، ولا يسرنا ان ينفرط عقدها بسبب اصحاب النزعات المتشددة والمتطرفة دينيا أو قوميا أو طائفيا. في كركوك لم ينتصر العرب على الكرد، ولا الشيعة على السنة، ولا بغداد على اربيل، إنما انتصرت الوحدة على الفرقة، والدستور على اللادستور، والقانون على الفوضى، الكردية الوطنية على العناد العنصري.

وقد تكون هذه فرصة تاريخية جديدة لاعادة هيكلة وبناء الدولة العراقية على أسس حضارية حديثة.

Read more:
نيويورك تايمز: هكذا خاب ظن الاكراد بإنفصالهم

واجه مخطط اقليم كردستان القاضي بإجراء استفتاء عن الانفصال في...

Close