الفتلاوي : العبادي والمالكي يعيشان بـ”ازدواجية” ولن اعود الى دولة القانون

2017 08 10
2017 08 10
الفتلاوي : العبادي والمالكي يعيشان بـ”ازدواجية” ولن اعود الى دولة القانون

هاجمت رئيس حركة إلارادة حنان الفتلاوي ، رئيس الوزراء حيدر العبادي ورئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي متهمتهم بـ”الازدواجية”، مبينة انها لن تعود الى دولة القانون لاختلاف منهجهم الانتخابي.

وقالت الفتلاوي في حديث متلفز تابعته ان “العبادي ينتظر تمويل مالي للدخول في قائمة بمفرده، لكني لم أحاور مع دولة القانون ولن اعود لها”، مبينة “انني خرجت من دولة القانون ولن اعود لها وليس لي أي خلاف سياسي معهم وشكلت حركة سياسة”، معللة أسباب خروجها من دولة القانون” لاختلاف منهجهم الانتخابي”.

وأضافت ان “العبادي لثلاث سنوات يتكلم عن رئيس دولة القانون نوري المالكي وكيف خلف للعراق تركة ثقيلة من الديون والمالكي أيضاً يتكلم عن العبادي، اذا فهما سيعيشان بازدواجية فيما اذا قررا الدخول في قائمة واحدة، وانا معارضة للعبادي ولست مضطرة للدخول معه في قائمة واحدة”.

واشارت الى انها “تنتقد وتسخر من المواقف الحكومية للعبادي في العلاقات الخارجية والخدمات وغيرها ولكني لا انتقد قضاياه الشخصية، وانتقد الاتفاق النفطي مع كردستان وهو يقول ان علاقاتنا تحسنت والاقليم اليوم يريد الانفصال!!”.

ولفتت الى انها “مع كل شيء قانون، والدستور واضح وصريح بشأن استفتاء كردستان، فالمادة 140 من الدستور تقول تطبيع ثم إحصاء ثم استفتاء ، نأتي أولا الى حقيقة التطبيع فالدولة منذ 2006 وهي تضخ الإقليم بالأموال كتعويضات للكرد المهجرين والمرحلين وصلت الى تريليون و500 مليار دينار، ويخرج رئيس الاقليم مسعود بارزاني ليقول ماذا قدمت لي حكومة بغداد؟!”.

واكملت “ثم ناتي الى الإحصاء الان هناك مناطق متنازع عليها وقد اعددنا كلجنة الـ140 تقريرا ورفعناه لرئيس الجمهورية الكردي في 2009 فلماذا لم يتخذ أي قرار بهذا الشأن”، مبينة” اننا قدمنا الرسوم والخرائط على اساس مقياس لسنة 1968 وواحدة من أسباب الانزعاج التي أوقفت التقرير الإصرار على ان النخيب والرحالية تكون ضمن الدستور وكذلك البلد والدجيل والنصر والدجيل ضمن المناطق المتنازع عنها”.

وتابعت الفتلاوي “اذا لم يحصل الإحصاء والحدود الإدارية فكيف يقفز بارزاني كل هذه المراحل ليجري الاستفتاء”، مستدركة بالقول” انا ضد لغة الابتزاز فبارزاني صدع رؤوسنا بقضية الانفصال منذ اربع سنوات”، مؤكدة ان” الإقليم يأخذ مخصصاته المالية من الكهرباء والتموينية والوقود والتسليح والدفاع الى الان، وديوان الرقابة المالية تطلبه 54 مليار دولار”.

وأكدت الفتلاوي “لا نريد ان نتحمل تاريخيا انفصال كردستان وتقسيم العراق وهناك مناطق متنازع عليها فكيف نوافق على الانفصال”، لافتة الى ان” بارزاني لن ينفصل الان لانه لا يملك مقومات إقامة دولة واقتصاده منهار ويخشى على منظومته الدفاعية من دول الجوار “.

Read more:
القوة الجوية يتوج بلقب كأس الاتحاد الآسيوي

الدوحة - توج نادي القوة الجوية العراقي بلقب كأس الاتحاد...

Close