وزير يفصح عن عدد “أطفال داعش” بالموصل ويوضح سبب تجنب الحديث عن الموضوع بغداد

2017 08 10
2017 08 10
وزير يفصح عن عدد “أطفال داعش” بالموصل ويوضح سبب تجنب الحديث عن الموضوع  بغداد

أفصح وزير العمل والشؤون الاجتماعية محمد شياع السوداني، الأربعاء، عن عدد “أطفال داعش” الذين عثر عليهم لغاية الآن في مدينة الموصل المحررة من سيطرة التنظيم، وفيما أوضح سبب تجنب الحديث عن هذا الموضوع، حذر من “عمل خطير”.

وقال السوداني في حديث لبرنامج “زاوية أخرى” الذي تبثه السومرية، إن “ظاهرة أطفال داعش موجودة ونتجنب الحديث عنها لأنها تثير حساسية والبعض يعتبرها طعنا في الآخرين”، لافتا إلى أن “دوائرنا من الدوائر السباقة التي تواجد موظفوها لكن بسبب التدمير وغياب أبسط مستلزمات دور الإيوائية في الموصل لم نستطع فتحها”. الغارديان: اطفال داعش الايتام يتعرضون لتهديدات بهجمات انتقامية الداخلية: ضبط حزام ناسف ورمانات يدوية خلف كنيسة بأيمن الموصل

وأضاف أن “هناك عملا مشتركا من خلال الدائرة المختصة مع جهاز الأمن الوطني والأجهزة الأمنية الأخرى، حيث يعثرون على الأطفال الذين هم بأعمار أقل من سنة ونأتي بهم إلى بغداد ونخضعهم للعناية الطبية وفحوصات الـDNA ونتقصى معلومات عن ذويهم”.

وأشار السوداني إلى أن “عددهم تجاوز الـ12 طفلا حتى الآن”، محذرا في الوقت ذاته من “خطورة وجود منظمات عملت على هذا الموضوع، لأنها يفترض أن تكون معلومة وتعمل مع مؤسسات الدولة التي تمثل الراعي لهذا الموضوع وفق القانون”.

وكانت صحيفة “الغارديان” البريطانية كشفت، في (27 تموز 2017)، أن أطفال تنظيم “داعش” الأيتام يتعرضون لتهديدات بهجمات انتقامية، فيما أشارت إلى أن هؤلاء الأطفال يتم إخفاؤهم في مخيمات بشمال العراق ولا يوجد أي برنامج خاص لتأهيلهم.

Read more:
المجلس الأعلى يعد توقيت الاستفتاء “سيئاً للغاية” ويحذر من “المجهول المخيف”

اعتبر رئيس المجلس الأعلى وعضو هيئة رئاسة مجلس النواب همام...

Close