طهران: الوجود الإيراني في سوريا ليس رهنا بموافقة أطراف إقليمية

2017 07 16
2017 07 16
طهران: الوجود الإيراني في سوريا ليس رهنا بموافقة أطراف إقليمية

أكد مساعد وزير الخارجية الإيراني للشؤون العربية والإفريقية، حسين جابري أنصاري، أن وجود القوات الإيرانية في سوريا جاء بدعوة من الحكومة السورية.

وشدد حسين جابري أنصاري، خلال لقائه بالمبعوث الخاص للرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى سوريا ألكسندر لافرينتييف، على أن الاتفاقات بين البلدين (إيران وسوريا) ليست رهنا بموافقة أي طرف من الأطراف الإقليمية أو الدولية.

وأضاف أن إيران لم ولن ترغب، من حيث المبدأ، في التدخل بشكل واسع في الأزمة السورية، مضيفا أن طهران أقامت تواجدها في سوريا بشكل محدود ودقيق ووفقا لدعوة من الحكومة السورية وبالاتفاق معها.

وأشار إلى أن الهدف من التواجد الإيراني هو إعادة الاستقرار والهدوء إلى سوريا وإنهاء الأزمة هناك في أسرع وقت ممكن.

وقال المسؤول الإيراني ردا على سؤال بشأن مشاركة الوفد الفرنسي في اجتماع “أستانا 5″، إن عملية مفاوضات أستانا تضم الدول الراعية الثلاث (روسيا وتركيا وإيران) إلى جانب ممثلين عن الحكومة والمعارضة في سوريا، ومندوبين عن بعض الأطراف بصفة مراقبين في اجتماعات رسمية وعامة.

Read more:
بالفيديو .. خروج المدنيين من منطقة صناعة وادي عكاب سهل عملية تقدم القطعات

Close