جنرال أمريكي يدعو لاتخاذ الموصل والفلوجة وحلب نموذجا في حرب المستقبل

2017 03 22
2017 03 22
جنرال أمريكي يدعو لاتخاذ الموصل والفلوجة وحلب نموذجا في حرب المستقبل

اعتبر قائد سلاح البر الأمريكي أن المعارك التي تخوضها القوات العراقية لاستعادة الموصل من عصابات داعش الارهابية او معركة تحرير حلب نموذج لحروب الشوارع التي على جيوش المستقبل أن تكون جاهزة لها. وفي مؤتمر حول حروب المستقبل عقد في واشنطن الثلاثاء 22 مارس/آذار، أشار الجنرال مارك ميلي إلى أن النمو السكاني العالمي، والزيادة الضخمة في عدد المدن التي يفوق سكانها 10 ملايين نسمة، يحتم على الجيوش أن تكون مؤهلة لخوض المعارك في المناطق المكتظة.

وأضاف “حلب والموصل والفلوجة نماذج حية لحروب المستقبل، ونشهد على الأرجح تغيرا جوهريا في الميادين التي ستجري فيها الحروب، إذ أن ساحات القتال ستنتقل من المناطق المكشوفة إلى المكتظة بالسكان”. وشدد الجنرال الأمريكي بصفته قائدا للقوات البرية على ضرورة تأهيل المشاة والقوات الخاصة لتكون قادرة على خوض الحروب من نوع جديد، ما يحتم على الجيش الأمريكي تزامنا مع ذلك تطوير تسليحه وتنظيمه وفقا لهذا التطور.

وأكد “علينا التفكير استنادا إلى ذلك في أحجام وأوزان الدبابات، وأطوال مراوح الحوامات وأبعاد العربات” وغير ذلك من معدات عسكرية تستخدم في قتال الشوارع.

كما يتعين على الجيوش حسب ميلي “تنظيم نفسها بشكل مختلف، وربما توزيع أفرادها على مجموعات أصغر سهلة الحركة تكون قادرة على العمل وفقا لشبكة مترابطة”.

وأوضح أنه يتعين أيضا تدريب جنود هذه الوحدات على اتخاذ القرارات في غضون ثوان معدودة، مع الأخذ بنظر الاعتبار خطورة أثر هذه القرارات على المدنيين إذا كانت خاطئة أو غير محسوبة. وشدد في الختام على ” ضرورة اجتياز العسكريين الدورات الأخلاقية والنفسية، نظرا لأن القتال في المناطق المأهولة أشد وأصعب من القتال في المناطق المكشوفة بعشرة أضعافه”.

Read more:
اندلاع أعمال شغب خلال مسيرات نقابية في باريس

اندلعت أعمال شغب في العاصمة الفرنسية باريس، اليوم الاثنين، خلال...

Close